بعد انتشار صورة الطفل السوري "أيلان كردي"، الذي لفظته أمواج البحر على السواحل التركية، اترآى عدد من المغاربة، الإستلقاء على سواحل المحيط الأطلسي بالرباط، يوم الإثنين 7 شتنبر تضامنا مع اللاجئين السوريين.

وقام أصحاب المبادرة بالإستلقاء لدقائق معدودة مرتدين أقمصة حمراء وسراويل زرقاء مشابهة لتلك التي كان يرتديها الطفل "ايلان"، وسط حضور عدد كبير من المواطنين والمتعاطفين مع البادرة.

وكان من ضمن المشاركين في هذه البادرة التضامنية عدد من النشطاء والفنانين أبرزهم الفنانة المغربية لطيفة أحرار وسعيدة فكري، وحليمة العلوي..

وقضى 12 مهاجرا سوريا ليل الثلاثاء الأربعاء قبالة "بودروم" أثناء محاولتهم دخول اليونان كما أفاد خفر السواحل الأتراك. وبين هؤلاء طفل سوري في الثالثة من العمر أثارت صور جثته على الشاطىء صدمة في العالم.

ومنذ أشهر يحاول عدد متزايد من المهاجرين لا سيما السوريين والأفغان والأفارقة عبور بحر "إيجه" في ظروف خطرة للوصول إلى الجزر اليونانية، بوابة العبور إلى الاتحاد الأوروبي.

تضامنا مع الطفل السوري تضامنا مع الطفل السوري1 تضامنا مع الطفل السوري2 تضامنا مع الطفل السوري3 تضامنا مع الطفل السوري4