بديل ــ الرباط

حصل موقع "بديل"، على رواية مثيرة حول أسباب رفض الملك اختيار اسم من بين ثلاثة أسماء عرضت عليه لرئاسة الودادية الحسنية للقضاة.

فبخلاف الرواية التي تفيد أن الملك رغب في البقاء على مسافة واحدة من جميع الجمعيات القضائية وتكريسا للدستور الذي أقر تعدد الجمعيات، تفيد رواية جديدة أن الملك بلغ لعلمه ما تبادله رئيس الودادية عبد الحق العياسي والقاضي نور الدين الرياحي من اتهامات وسب وعبارات عنيفة في أحد التجمعات، قبل أن يؤسس الرياحي جمعية جديدة.

وبحسب مصادر قضائية رفيعة المستوى فإن الرياحي والعياسي تبادلا اتهامات وصفت بالخطيرة، أبرزها ذكر من يقف وراء كل واحد منهما.

يشار إلى أن عبد الحق العياسي، كان قد انتخب رئيسا للودادية الحسنية للقضاة يوم 28 نونبر من السنة الماضية، محتلا المرتبة الأولى بـ 1575 صوتا، فيما حاز منافسوه نور الدين الرياحي على 445 صوتا، مولاي الحسن الداكي على 355 صوتا ورشيد صدوق بـ86 صوتا.