بعد تداول العديد من المواقع الإلكترونية، والصفحات الإجتماعية، لشريط فيديو قيل إنه للأطفال ضحايا فاجعة الصخيرات دقائق قبل غرقهم، أكد سعيد قدام، عضو جمعية النور المسؤولة عن  الرياضيين ضحايا الحادث، أن الشريط المذكور لا علاقة له بواقعة شاطئ الشراط.

وقال سعيد قدام، خلال حديثه لـ"راديو بلوس":"هذا كله كذب في كذب، ولا علاقة لنا بهذا الفيديو، والأطفال الذين ظهروا في الشريط لا ينتمون إلى جمعيتنا".

واكد المتحدث، أن الشريط يوثق لنشاط سابق لإحدى الجمعيات الرياضية بمدينة طنجة، مشيرا إلى أن "مسؤولي الجمعية الرياضية التي ظهر الأطفال المنسبون إليها في الفيديو، قد عبروا عن استيائهم الكبير من نشره على نطاق واسع، لما فيه من تزوير للحقائق".

وأوضح عضو جمعية النور، في نفس التصريح أن "الفيديو المتداول خلف صدمة وغضبا لدى عائلات الأطفال الذين ظهروا فيه".