وصف الروائي المصري يوسف زيدان الإعلامي المغربي ياسن عدنان، بـ"الشاب المغمور".

وقال زيدان في تدوينة على حسابه بالفيس بوك، "لما كانت الندوة الثالثة التي يديرها شاب مغمور قيل لي إنه مذيع، راح يصخب في الميكروفون صارخا بهستيرية إن التدخين ممنوع… مع أننا في فندق سياحي ليس فيه اشارة واحدة تحظر التدخين"، مضيفا " كان ينتظر مما فعله أن أغضب٬ لكنني استوعبت الحال وقابلته بسخرية خفيفة….. ومر الأمر".

وقال زيدان في ذات التدوينة "من لطائف ما جرى في طنجة أنني عقدت ثلاث ندوات في ثلاثة أيام متتالية٬ وكلها شهدت حضورا حاشدا غير مسبوق٬ مما أثار غيرة بعض الفاشلين هناك… وكانت الندوات تقام في فندق، وتستمر لساعات طوال٬ فكنت أدخن كعادتي بعد ساعات أو أكثر".

وكان ياسين عدنان الذي نشط ندوة في اليوم الأخير من مهرجان"تويزا"، بعنوان "في الحاجة إلى التنوير" وشارك فيها التونسي يوسف الصديق والمغاربة أحمد عصيد وحسن أوريد وبيرلا كوهنو أخبر زيدان أن التدخين ممنوع في الأماكن العمومية بالمغرب، فرّد زيدان: 'هل هناك نصّ ديني يجرّم ذلك'، فكرّر عدنان طلبه، ليرّد زيدان أن المكان حيث يدخن لن يؤثر على القاعة، لكن عدنان أصر على طلبه، فلم يملك زيدان غير مغادرة منصة الندوة وهو يدخن سيجارته".