عاش ركاب طائرة تابعة للخطوط الجوية الملكية المغربية، لحظات رعب، بسبب اندلاع شجار عنيف بين مضيفتين، لحظات قبل نزول الطائرة لمطار لشبونة الدولي بالبرتغال، يوم الإثنين 25 غشت

وكشف موقع "كراش آيريان"، المتخصص في نقل أخبار حوادث الطيران عبر العالم أن، الركاب الذين كانوا على متن طائرة ايروسباسيال الينيا-ATR72-600، تحت ترقيم CN-ترس، الرحلة AT982،  بين مطار محمد الخامس الدولي في الدار البيضاء (المغرب) ومطار بورتيلا لشبونة الدولي، تفاجؤوا بعد سماعهم صوت ضجيج وتكسير للأواني، صادر من إحدى الغرف الخلفية للطائرة، مما جعلهم يعيشون لحظات ذعر شديد حيث اعتقد بعضهم أن الأمر يتعلق بعطل تقني، وأن الطائرة على وشك التحطم.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم التأكد بعد ذلك من أن الأمر يتعلق بشجار عنيف بين مضيفتين، تراشقتا على اثره بأواني المطبخ وتبادلتا السب والشتم، بسبب خلاف حول حصول إحداهما على دورة تكوينية دون الأخرى.

نفس الموقع أكد أن سلوك المضيفتين خلف استياء لدى الركاب الذينأبلغوا شكواهم من ما وصفوها بـ"التصرفات غير المهنية"، في وقت رفضت شركة "لارام" التعليق على الحادث.

شجار عنيف بين مضيفتين