بديل ـ الرباط

دعت حركة 20 فبراير في العاصمة الرباط إلى تنظيم تظاهرة احتجاجية يوم الاحد 21 شتنبر،  بعد وقوفها على وضع الاصلاحات التراجعية الخطيرة التي تمس التقاعد بالنسبة للموضفين وعموم الشغيلة ومجانية التعليم بالنسبة للتلاميذ والطلبة والحق في الشغل بالنسبة للمعطلي، بحسب نداء الحركة.

و أضاف نداء الحركة، بأن نزولها إلى الشارع مجددا جاء بعد  ما وصفته بـ ”  الهجمة الغاشمة للنظام على كافة الفئات والطبقات الشعبية، من خلال قمع الحريات عبر الاعتقالات وقمع الاحتجاجات ومنع الأنشطة والحرمان من الحق في التنظيم، و تكميم أفواه الصحافة الحرة."

ويُنتظر ان تنظم التظاهرة الاحتجاجية في العاصمة الرباط ” بباب الحد “ يوم الأحد 21 شتنبر على الساعة السادسة مساء.

يُذكر أن الحكومة المغربية، أوضحت أن السن القانوني للإحالة على التقاعد يظل محددا في 60 سنة بالنسبة لكافة الموظفين و65 سنة للأساتذة الباحثين بالتعليم العالي ومؤسسات تكوين الاطر، وذلك بحسب بيان صادر عن الحكومة.