بديل ـ ياسر أروين

دعت الكتابة الوطنية لحزب "النهج الديمقراطي" جميع القوى الحية والديمقراطية بالبلاد للتكتل، من أجل إنجاح الإضراب الوطني العام المرتقب في 29 من الشهر الجاري، وكذا المشاركة المكثفة فيه.

وفي بيان يتوفر موقع "بديل" بنسخة منه، اعتبر رفاق لبراهمة لأن قرار الإضراب " رد مشروع وضروري على سياسة النظام المخزني وحكومته الرجعية ".

و أضاف البيان أن المسؤولين يكرسون سياسة الإستبداد والدوس على أبسط الحريات الديمقراطية، بما في ذلك الحريات النقابية وضرب الخدمات الأساسية كما جاء في نص البيان.

وطالبت الكتابة الوطنية للحزب بالتعبئة والعمل الجاد من أجل إنجاح الإضراب، قطع الطريق أمام أي محاولة لتشويه مضمونه (الإضراب)، والإستمرار في النضال الدؤوب من أجل إرساء الديمقراطية العمالية.