بديل ــ الرباط

اعتبر رفاق طارق القباج، القيادي الاتحادي، أن تعيين الكاتب الجهوي للحزب بأكادير، عبد الكريم مادون، مسؤولا وحيدا عن التنظيم ومكلفا بإعداد لجنة تحضيرية لمؤتمر الحزب يوم السبت 14 مارس، "يعني ضمنيا حلا الكتابة الإقليمية دون أي سبب يبرر ذلك".

وأفاد بيان لرفاق القيادي القباج، حصل "بديل" على نسخة منه، أن اللجنة التحضيرية "شكلت على المقاس ولا تعكس تركيبة الحزب بالإقليم ولا تمثل مختلف الهيئات من منتخبين وهيئات موازية وقطاعات ولا تحترم المقاربة الديمقراطي ونهجت الإقصاء والإبعاد".

وأضاف البيان أنه "في الوقت الذي كان جميع المناضلين يترقبون معالجة الأزمة التنظيمية المفتعلة من قبل أعضاء في الكتابة الجهوية ينتمون إلى مجلس فرع أكادير، فوجئ الرأي العام المحلي والحزبي بالإعلان عن تكليف الكاتب الجهوي كمسؤول وحيد عن الحزب في الإقليم وحل الكتابة الإقليمية وجميع الفروع بالمدينة ضدا عن الضوابط القانونية الحزبية".

وشدد البيان على "أن تعيين اللجنة التحضيرية في غياب تام لأي معيار موضوعي مقنع تبين أنها تشتغل خارج المقتضيات القانونية للحزب، حيث لم تقم إلى حدود الآن بتحديد وضبط لوائح المناضلين ، وتجاوزت مسطرة انتخاب المؤتمرين واكتفت بالتعيين عن طريق الهاتف كما هو الأمر بالنسبة للدعوة إلى حضور أشغال المؤتمر.، ولن يؤدي الوضع في ظل هذه الظروف إلا إلى التعيين لأن شروط إنتاج جهاز إقليمي بطريقة ديمقراطية غير متوافرة".

واعتبر البيان "أنه لا يمكن لمؤتمر في ظل هذا الوضع أن يحقق أهدافه ويوحد الطاقات ويجمع المناضلين ، وعلى الجميع أن يتحمل مسؤوليته لأن أسلوب العمل هذا سيؤدي إلى إضعاف الحزب بالمدينة . لذا طالبنا بتأجيل موعد عقد المؤتمر إلى حين توافر الظروف الكفيلة بإنجاحه احتراما النظام الأساسي للحزب".

يشار إلى أن حزب "الإتحاد الإشتراكي"، سينظم مؤتمرا جهويا بأكادير يوم السبت 14 مارس/ آذار الجاري، برئاسة الكاتب الأول للحزب ادريس لشكر.