أعلنت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني التأسيسي لحزب" البديل الديمقراطي"، أنها وضعت ملفها القانوني الخاص بتأسيس الحزب بشكل رسمـي لدى مصالح وزارة الداخلية، مشيرة إلى أنها اختارت "الصقر" كرمز سياسي للحزب الجديد.

وأضاف بيان للجنة اطلع عليه "بديل.أنفو"، أن "مؤسسي الحزب المسجلين لدى فريق لجنة التواصل للجنة التنسيق الوطنية للجنة التحضيرية وصل إلى أزيد من 1200 مناضلة ومناضل، دون احتساب باقي المناضلين والمواطنين الذين انخرطوا في حركية من أجل بناء بديل ديمقراطي يساري تقدمي في الفروع والأقاليم والجهات حيث تصل نسبة الأطر بين الأعضاء المؤسسين ممن يتوفرون على مستوى تعليمي عالي إلى 70 في المائة".

يضيف نفس البيان أن خطوة وضع الملف القانوني لتأسيس البديل الديمقراطي، تأتي، تفعيلا لتوصيات اللقاءات الوطنية لمجموعة تيار “الديمقراطية والانفتاح” السابقة والتي خلصت إلى أن المصلحة العامة للبلاد تفرض على كل المناضلات والمناضلين الغيورين على استعادة روح اليسار وقيمه النضالية، وتضع عليهم كمهمة راهنة ومستقبلية خلق حزب قوي، ديمقراطي، اشتراكي.

و أكد البيان أن "اللجنة التحضيرية تعلن انكبابها على تحضير الشروط الأدبية والمادية لعقد المؤتمر التأسيسي في أقرب الآجال واستنادا على الإرادة الواسعة والمعبر عنها من طرف المناضلات والمناضلين".