رغم حصول رئيس الحكومة على 13 مليون سنتيم في الشهر، ووضع ثلاث سيارات رهن اشارته، مع وضع ميزانية ضخمة للإسثتمار والتسيير تحت تصرفه،  ورغم حصوله على مداخيل أخرى من مشاريع خاصة، تكلف الملك محمد السادس بأداء مصاريف علاج والدة  رئيس الحكومة السيدة  مفتاحة الشامي، التي دخلت إلى المستشفى بالرباط، مؤخراً، بحسب مصادر إعلامية مقربة من بنكيران.

وبهذه المناسبة يتمنى الموقع الشفاء العاجل لوالدة رئيس الحكومة، متمنيا أيضا التفاتة ملكية نظير هذه لآلاف المغاربة المرضى والذين لا يجدون درهما واحدا لصرفه على مستحقات علاجهم خاصة في مناطق ما يسمى بالمغرب غير النافع، وبينها منطقة كلميمة التي لا يتوفر العديد من سكانها حتى على مراحيض، في وقت يتصرف فيه رئيس الحكومة في مزانية ضخمة توضع تحت تصرفه إضافة إلى حصوله على 13 مليون سنتيم هي مجموع راتبه الشهري والتعويض عن التنقل وشراء كل شهر أواني فضية بقيمة 5000 درهم، مع تعويضات خيالية عن التنقل خارج المغرب لا يعلمها إلا الله، هذا دون الحديث عن تمتعه بثلاث سيارات واحدة تقول المصادر إن قيمتها تبلغ 300 مليون وهي نفس السيارة التي يتمتع بها وزيره في العدل إلى جانب سيارة اخرى وامتيازات لا حصر لها.