قال الدكتور الحبيب العزوزي، وكيل لائحة حزب "الإتحاد الاشتراكي" بدائرة "العيايدة" في سلا، إن خصومه يوزعون أموالا وبونات ودقيق على مصوتين في الانتخابات، بغية التصويت لصالحهم، مطالبا السلطات بالتدخل العاجل لوقف هذه الممارسات وإلا انسحبوا من التباري.

وأوضح العزوزي في تصريح لـ"بديل" أن المرشحين الراشين يطلبون البطائق الوطنية للمصوتين للتأكد من تسجيلهم في اللوائح قبل منحهم رشاوى إما مالية أو على شكل بونات ودقيق، نظير التصويت لفائدتهم في انتخابات 4 شتنبر.

وقال العزوزي إن هذه البونات والدقيق عبارة عن مساعدات تقدمها الدولة للمجالس المُسيرة، ولكن المسيرين يحتفظون بها إلى أن تأتي فترة الانتخابات حيث يستعملونها كـ"طعم" لصيد أصوات وفيرة.

ونقل العزوزي عن العديد من المصوتين قولهم بأنهم تلقوا دقيقا وبونات من خصومه المرشحين.