بعد مسلسل طويل من الإحتجاجات والنقاشات المراطونية، وقّعت -أخيرا- كل من وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي والتنسيقية الوطنية للطلبة الأطباء ورؤساء مكاتب طلبة كليات الطب السبع بالمغرب،، اليوم الثلاثاء 3 نونبر محضرا يقضي بإلغاء "الخدمة الإجبارية".

وينص الإتفاق المُبرم بين الأطراف الأربعة، على إلغاء مشروع قانون الخدمة الوطنية، مع التفاوض بشأن طرح حل بديل يضمن حقوق الأطباء، وكذا المواطنين في شتى مناطق المغرب.

الإتفاق، الذي حصل "بديل" على نسخة منه، بقضي أيضا، برفع منحة الطلبة الأطباء من 110 دراهم إلى 630 درهما، والتي سيتم ٌرارها عبر شطرين، الأول بتاريخ 1 يناير 2016 والثاني بتاريخ 1 يناير من سنة 2017.

كما يقضي المحضر ذاته على رفع تعويضات طلبة السنة السابعة، العاملين بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة، لتصل إلى 1500 درهم.

وتتعهد ذات الوثيقة بتجويد تداريب الطلبة الأطباء، مع تمكين الأطباء المدمجين، باجتياز مباريات التخصص.

وعمت الفرحة مختلف كليات المغرب، بعد توقيع الإتفاق، حيث اعتبر الطلبة لأطباء أن ذلك انتصار لهم، وثمرة نضال دام لشهور، قاطعوا على إثره مقاعد الدراسة.

محضر الطلبة الأطباء