أعلنت رئاسة الجمهورية في الجزائر، "أن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، قد غادر، اليوم الخميس 3دجنبر، الجزائر، متوجها إلى فرنسا لإجراء مراقبة طبية دورية".

وبحسب ما أورد "موقع البلاد" الجزائري، فإن بلاغ لرئاسة الجمهورية أفاد أن :" رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد غادر أرض الوطن، هذا اليوم الخميس 3 ديسمبر، إلى فرنسا في زيارة خاصة قصيرة يجري خلالها مراقبة طبية دورية تحت إشراف أطبائه المعالجين".

وتساءل العديد من المتتبعين، عن سر الإعلان هذه المرة، حيث تعد هذه سابقة في تعاطي الإعلام الرسمي مع مرض بوتفليقة.