انتخب بشكل رسمي رسميا محمد السيمو رئيسا للمجلس البلدي بالقصر الكبير بعد حصوله على 22 صوتا من أصل 39 مقابل حصول منافسته مرشحة حزب "العدالة والتنمية"، سعاد بالرحمة على 16 صوتا، مع امتناع وكيل لائحة "الجرار" عن التصويت.

وحسب مصدر من عين المكان فقد شهد مقر بلدية القصر الكبير تطويقا أمنياا كبير قبيل انطلاق عملية التصويت التي كانت محسومة سلفا لصالح مرشح "الحركة الشعبية" بعد سحبه البساط من تحت أقدام "المصباح" الذي حصل على 17 مقعدا بالمدينة وسيرها لولايتين متتاليتين.

وذكر المصدر ذاته أن عملية التحالفات القبلية شهدت تدخلا مباشرا، لنائب الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، للضغط على وكيل لائحته بالقصر الكبير من أجل التنازل على مطلب الرئاسة، والتصويت على مرشح "الأحرار"، الشيء الذي رفضه المعني (وكيل اللائحة)، مما أدى إلى إقالته بصفة نهائية من الحزب.