انتخب المؤتمر الاستثنائي لحزب "التجمع الوطني للأحرار" بشكل رسمي عزيز أخنوش، رئيس جديدا لصلاح الدين مزوار، الذي قدم استقالته من رئاسة الحزب بشكل مفاجئ عقب صدور نتائج الانتخابات التشريعية لـ7 من أكتوبر الجاري.

وبحسب المعطيات الأولية التي أفادت بها موقع "بديل" مصادر من داخل مؤتمر الحزب الاستثنائي الثاني في أقل من سنة، المنعقد ببوزنيقة يوم السبت 29 أكتوبر الجاري، فإن أخنوش فاز بأغلبية مطلقة على المترشح الثاني الذي كان ينافسه على رئاسة الحزب.

وحصل أخنوش حسب ذات المصادر على حوالي 350 صوتا من أصل 425 فيما حصل منافسه رشيد الساسي، على 77 صوت، مع وجود بعض الأوراق الملغاة.

وكان جدول أعمال المؤتمر الاستثنائي للأحرار قد تضمن نقطة فريدة متعلقة بانتخاب رئيس جديد للحزب، خلفا لمزوار.