بديل ـ الرباط

توصل موقع "بديل" برسالة من الناشط السياسي سعيد الزياني، المعتقل بسجن طنجة، برسالة هذا نصها الكامل:

تحية فبرايرية - تحية الصمود والتحدي، إلى من يهمهم الأمر إلى الأحرار والشرفاء، وخاصة منهم الفبرايريين : إن تهمة التجارة في المخدرات ليست سوى سوط مسلط على رقبتي، يجرني به الجلاد إلى السجن متى شاء، وما الحقيقة إلا تشبثي بالكفاح المستميت من داخل حركة 20 فبراير المجيدة وإصراري القوي على المضيِّ قدماً ضد التسلط والقهر ونهب أموال الشعب، وضد الإستبداد وطغيان دولة المخزن الحكار، وليس خافٍِ عليكم أنني أعيش الفقر الشديد، وأمارس العيش المرّ تحت القهر والظلم مند أن قررّ النظام الظالم حرماني بقرارِِ رسمي من جواز سفري ومن السفر وأنه شردني وحرمني من بيتي وإبني وهو رضيع، وأنه منذ ذلك القرار أصبحت مشرداً في الشوارع .

وأخبركم أنني لست في حاجة لا إلى التضامن من طرف أي حزب أو هيئة أو جمعية بل إنني في حاجة إلى إستمراركم في النضال والتشبث بحركة 20 فبراير المجيدة، وأخبركم أنني وحدي أتحمل مسؤولية سجني، وأنني لن أتراجع خطوة في درب الكفاح المستمر ضد كل أشكال الظلم والقهر ونهب أموال الشعب وضد الإستبداد.
المجد والخلود للشهداء, والحرية لكافة المعتقلين السياسيين .
عاش الشعب - عاشت حركة 20 فبراير صامدة. 
المعتقل السياسي سعيد الزياني، طنجة - 02 شتنبر 2014