بديل ــ وكالات

أعلن مرصد مكافحة "الإسلاموفوبيا" التابع للمجلس الفرنسي الإسلامي، عن وصول نحو ثلاثين رسالة إلى عدد من المساجد في عموم فرنسا، في الأسبوع الماضي، احتوت على عبارات فيها إهانة وتحقير للمسلمين.

وأوضح رئيس المرصد "عبد الله ذكري"، في تصريحات صحفية أدلى بها من باريس، أنهم سيتقدمون ببلاغ للنائب العام، مؤكدا أن كل الرسائل التي وردت للمساجد تحتوي على كلمات وعبارات فيها إهانة وتحقير للمسلمين.

وذكرت"لو فيجارو" الفرنسية، في خبر لها، أن المساجد الموجودة في بلدات "مونبيليار" و"كاستر" و"بونتيرليرس"، كانت ضمن المساجد التي أرسلت لها هذه الرسائل، مشيرة إلى أنها - الرسائل - "احتوت على عبارات فيها تحقير للإسلام وللنبي محمد".