تراجع المغرب في مؤشر الازدهار والرخاء الخاص بسنة 2015، متأثرا بتقييم قطاعات التعليم والصحة والسلامة والأمن والحرية والاقتصاد والموارد البشرية.

وأوردت يومية "المساء" في عدد الثلاثاء (3نونبر)، أن المغرب صنف ضمن البلدان المهددة بالتهديدات الإرهابية، رغم أنه تقدم دول شمال إفريقيا في المؤشر الصادر عن معهد "ليجاتوم" البريطاني.

وأضافت اليومية، أن المغرب حصل على تنقيط ناقص 0.36، بالرغم من حلوله في الرتبة السادسة في القائمة الخاصة بالمنطقة الخاصة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وحصل على تنقيط سيء في كل من الأمن والحماية، والحريات الفردية.

وأشارت ذات اليومية، إلى أن المغرب حل في الرتبة 79 من ضمن 142 دولة شملها مؤشر المعهد في سنة 2015، في الوقت الذي كان قد حل في الرتبة 52 سنة 2014، والرتبة 36 في سنة 2013، والرتبة 35 سنة 2012.