بديل ـ الرباط

تعرض الصحفي كرم الطاهري، مصور موقع "دليل الريف"، مساء الأربعاء 7 ماي، على يد رجال شرطة مدينة بني بوعياش، لتعنيف شديد، نتج عنه انتفاخ عينه اليسرى، كما تظهر الصورة التي خص بها الموقع.

وقال كرم لموقع "بديل" إن رجال شرطة اقتادوه إلى سيارتهم، بعد أن كان يلتقط صورا لتدخل أمني عنيف جرى مساء نفس اليوم في حق معطلين، قبل أن يشبعه اثنان منهم ضربا وركلا ورفسا، داخل السيارة، مع مصاحب ذلك من كلام نابي تقشعر له الأبدان بحسبه.

أثار التدخل الأمني

وأضاف كرم، أنه تعرض لتعنيف أشد من هذا داخل مخفر الشرطة، الذي نقلوه إليه، قبل أن يتلقى ضربة قاضية من مسوؤل أمني كبير، باغثه حين كان يجلس على كرسي، ليسقط أرضا، ويشرعوا في التقاط صور له، فيما بعضهم يخاطبه قائلا: كنتي باغي تصورنا، حنا دابا غادي نصوروك"، وهو المشهد الذي استفز كثيرا ما جعله يعلق عليه قائلا "صورني وكأني شمكار".

الزميل كرم

وحاول رجال الشرطة أخذ معلومات من كرم، غير انه رفض الحديث إلا بحضور محامي الموقع، قبل أن يفرج عنه بعد ساعتين من اعتقاله. وأكد كرم أنه سيقاضي من اعتدى عليه وأنه لن يسكت عما تعرض له مهما كلفه الامر من ثمن.

إلى ذلك، أدان موقع "دليل الريف" بشدة "اعتقال وتهديد الصحفيين وممثلي المنابر الإعلامية سواء محليا او اقليميا او وطنيا" مؤكدا أن " مثل هذه الاعتقالات والاستفزازات في حقنا لن تزيدنا إلا إصرارا على المضي قدما في عملنا الذي بدأناه منذ أكثر من 7 سنوات والمتمثل في نقل الحقيقة وكل ما يحدث بمنطقة الريف بكل استقلالية وحيادي" حسب ما ورد حرفيا في خبر نشره الموقع قبل قليل.

لحظة التدخل ويظهر معطل ساقط أرضا

وكموقع "بديل" ندين ما تعرض له الزميل كرم، وندعو بهذه المناسبة الحكومة المغربية، وخاصة وزير العدل والحريات إلى تحمل مسؤوليته كاملة، تجاه ما يتعرض له الصحفيون على يد رجال الشرطة والقوات المساعدة وغيرهم من صنوف الأجهزة الأمنية.

وبخصوص المعطلين قال رئيس فرعهم ببني بوعياش إنهم تعرضوا لكل أشكال الضرب والتنكيل، محملا النظام مسؤولية وفاة المعطل الذي انتحر قبل أيام قليلة ماضية. وخرج المعطلون للتظاهر احتجاجا على وفاة زميلهم، لكن السلطات أصدرت قرارا يقضي بمنع الوقفة.