بديل ـ الرباط

حجز رجل أمن بزي مدني، على أداة عمل مصور موقع "بديل"، قبل أن يعنفه، بطريقة تواصل لا تليق مع مجرم، فبالأحرى مع مصور صحفي يؤدي مهامه.

ورغم جميع المحاولات السلمية لاسترداد ما حُجز، إلا أن المعني ظل "يُنهْصر" الزميل علي المصور بالقول له عند كل محاولة: "سير فحالك".

المثير أن "رجل الأمن" سمح  لجميع المصورين بالتقاط الصور وأداء عملهم، إلا مصور "بديل"، وحين استفسر الزميل عن سر هذا التمييز رد "رجل السلطة": هذاك شغلي".

يشار إلى أن الموقع اسهدف أكثر من مرة سواء في آسفي أو من خلال متابعة الزميل حميد المهدوي، على خلفية قضية شاب الحسيمة كريم لشقر، وهي القضية التي اتهم فيها الناطق الرسي باسم القصر اللمكي سابقا، حسن اوريد والكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي ادريس لشكر، صراحة الشرطة بالتورط في وفاته، كما تحدثت عشرات المواقع والجرائد عن الموضوع ولم تتحرك المتابعة ضد احد، باسثتناء الزميل المهدوي، رغم أن معالجة "بديل" للموقع كانت أكثر حيادية وتجرد ومهنية بشهادة محامين وحقويين وصحافيين.

وحري بالإشارة إلى أن الزميل علي كان بصدد تغطية أجواء الخطاب الملكي الذي سيلقى داخل البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية.