بديل ــ الرباط

دعت الجامعة الوطنية للتعليم، للتوجه الديمقراطي، نساء و رجال التعليم إلى المشاركة في وقفات احتجاجية، وإضراب وطني ومسيرة بالرباط يوم االخميس 2 أبريل المقبل.

وحسب بيان للجامعة، توصل "بديل" بنسخة منه، فقد تقرر تنظيم وقفات احتجاجية بمختلف المناطق يوم الأربعاء 25 مارس، بتنسيق مع "الإتحاد النقابي للموظفين"، ومكونات التوجه الديمقراطي، مع اختيار التوقيت والمكان مع إصدار بيان وتوزيعه.

وسيعقب ذلك، إضراب ووقفات بالمؤسسات التعليمية، يوم 31 مارس، من العاشرة صباحا إلى الحادية عشرة، ثم من الرابعة بعد الزوال إلى الخامسة، ثم إضراب وطني ومسيرة وطنية بالرباط الخميس 2 أبريل 2015 مع الاتحاد النقابي للموظفين التوجه الديمقراطي ومختلف القطاعات.

وتأتي هذه الإجراءات، يقول البيان، من أجل التعبير عن رفض "الإجراءات والمخططات العدوانية والهجوم على الحقوق والمكتسبات وخنق الحريات العامة ومصادرة الحق في الإضراب، من خلال الإقتطاع وتوقيف الأجور والقمع و التنكيل والإنتقام".

وأكد البيان أن هذه الخطوة، تأتي ردا على "إهانة نساء و رجال التعليم والتشهير بهم والمس بسمعتهم، وكذا التشغيل القسري لـ 7741 مدرسا مُحالا على التقاعد".

وبحسب نفس البيان، فإن هذه الوقفات و الإضرابات، تأتي للمطالبة بتلبية المطالب العامة والمشتركة، و للنفيذ الفوري لما تبقى من بنود 19 و 26 أبريل 2011، و من أجل إلغاء كافة التدابير "التراجعية والإنتقامية كالإقتطاعات، إضافة إلى المطالبة بتمكين جميع الشغيلة من متابعة دراستهم.