اعتبرت " الرابطة الوطنية للصحافيين الاستقلاليين" أن محاكمة نقيب الصحافيين المغاربة، ونقيب الصحافيين العرب،عبد الله البقالي،"تضرب في الصميم كل المكتسبات الحقوقية التي راكمها المغرب، وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير".

أضاف ذات الرابطة عبر بلاغ لها توصل "بديل"، بنسخة منه، على أنها "تجدد موقفها المبدئي الثابت من فبركة محاكمات صورية ضد حرية الرأي والتعبير أنى كانت المسوغات والأسباب"، داعية إلى إلى التحرك الفوري والعاجل لوقف محاكمة مؤكدة تضامنها المطلق معه في المتابعة القضائية المفعلة ضده.

وداعية الرابطة المذكورة "إلى النزول بقوة صبيحة الثلاثاء 18 أكتوبر القادم أمام المحكمة الابتدائية بالرباط، من أجل التعبير عن الاحتجاج ضد محاكمة مدير نشر جريدة العلم ورئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، باعتبارها محاكمة للرأي ولحرية الصحافة بالمغرب" مشددة على عزمها "التصدي لكل المناورات الرامية إلى كتم أنفاس الصحافيين وتدجينهم بكافة الوسائل المشروعة".