بديل ــ هشام العمراني

أبدى عبد الله البقالي، رئيس "النقابة الوطنية للصحافة"، استغرابه الكبير من اعتقال الصحافي عادل قرموطي، أحد أعضاء هيئة تحرير الجريدة الإلكترونية " هبة بريس"، معتبرا أن هذا الإجراء " لا يمكن السكوت عنه وهو مؤشر سيء للغاية"، مؤكدا أن " رئيس النيابة العامة هو الذي اعتقل الصحفي".

وقال البقالي، في تصريح خص به "بديل": "نحن قررنا اصدار بيان يندد بهذا الإعتقال، وارسال مذكرة احتجاجية لوزير العدل والحريات، باعتباره يرأس النيابة العامة، وكذا مذكرة للاتحاد الدولي للصحفيين والإتحاد العام للصحفيين العرب"، مضيفا:"هذه النيابة العامة لم تكلف نفسها حتى إصدار بلاغ تحترم فيه الرأي العام، شنو هاذ المصيبة اللي عملت".

وأكد رئيس "النقابة الوطنية للصحافة"، أنه "لا علم له بالتهم التي يتابع بها الصحافي، أو باستناداتها القانونية"، متسائلا في الوقت نفسه "هل يتابع بقانون الإرهاب أم القانون الجنائي أم ماذا؟"

وفي جوابه عن سؤال "بديل" حول الإجراءات التي قامت بها النقابة بخصوص اعتقال الصحفي هشام منصور، قال عبد الله البقالي "من حق جميع الإدارات ومن حق جميع الأشخاص الإلتجاء للقضاء ضد الصحافيين وضدد وسائل الإعلام، نحن في النقابة نطالب بتوفير المحاكمة العادلة واحترام شروط هذه المحاكمة".

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بعين السبع ـ الدار البيضاء، قد أمرت بوضع عادل قرموطي، أحد أعضاء هيئة تحرير الجريدة الإلكترونية "هبة بريس"، تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد خضوعه يوم الإثنين 23 مارس، لجلسة تحقيق على خلفية "مقال صحفي"، سبق وأن نشرته ذات الجريدة في وقت سابق على صفحاتها، بحسب ما أفادته به جريدة "هبة بريس".