اعتبر عبد الحفيظ فهمي، رئيس "المركز المغربي المستقل لأبحاث التشغيل"، أنه لا يعقل الإعلان عن مباراة التشغيل بالتعاقد في غياب العقد النموذجي، الذي تقول وزارة التربية الوطنية "إنها ستبرمه مع من سيتم قبولهم بعد إجراء الاختبار الكتابي والشفوي.

وقال فهمي، خلال مشاركته في برنامج "مواطن اليوم" الذي بث على قناة "مدي1 تيفي"، مساء الخميس 17 نونبر الجاري، " إن غياب عقد نموذجي مؤشر على سوء نية، حيث لم تستطع الوزارة المعنية الإعلان عنه حتى الآن"، متسائلا: "أين هو العقد الذي سيبرمونه مع الذين سيشغلونهم؟ فليقدموه لنا من أجل مناقشته والإطلاع على بنوده".

وأضاف رئيس المركز "المغربي المستقل لأبحاث التشغيل"، أن من يتحجج برؤية استراتيجية من وراء التوظيف بالتعاقد، هو من جاء بالرؤية الاستراتيجية للميثاق وفشلت والمخطط الاستعجالي وفشل، ومخطط المغادرة الطوعية وفشل، ومصير هذا التعاقد الفشل كذلك"، حسب فهمي.

وتساءل ذات المتحدث عن "الضمانات التي تقدمها الوزارة لإنجاح هذه الرؤية المتحدث عنها والتي بموجبها يريدون تشغيل "أساتذة مياومين".