بديل ـ منعم توفيق

في موقف غريب، دافع رئيس جمعية "حماية المستهلك" بتطوان عن الشركة المفوض لها تدبير قطاع الماء و الكهرباء بجهة طنجة تطوان"أمانديس"، في الوقت الذي تعاني فيه الأسر من ارتفاع وُصف بـ"المهول" في تسعيرة فاتورات الماء و الكهرباء التي وصلت إلى الأضعاف في الأشهر الأخيرة.

وفي رد له على سؤال الموقع، حمل رئيس الجمعية، مسؤولية ارتفاع أثمنة فاتورات الشركة "لتهور الساكنة في إستهلاك الماء و الكهرباء، والحكومة المغربية، نتيجة إجراءات الزيادة التي أقدمت عليها مؤخرا في مجموعة من المواد لأولية".

و دعت مجموعة من التنسيقيات المحلية بمدن المضيق، الفنيدق، مرتيل وتطوان الساكنة للخروج إلى الشوارع للإحتجاج عن ما أسموه "نهب أموال الفقراء من قبل شركات أجنبية تولت تدبير قطاع الماء و الكهرباء".

ومن جهة أخرى تساءل العديد من سكان مدينة تطوان و المدن المجاورة عن طبيعة العلاقة التي تربط رئيس الجمعية بالشركة المذكورة.

وفي نفس السياق دعت بلدية مرتيل كل مستشاريها لعقد دورة إستثنائية عاجلة اليوم الجمعة 7 نونبر، لتدارس التطورات الأخيرة التي عرفتها فاتورات الماء و الكهرباء لشركة (أمانديس) على مستوى مرتيل.