بديل ـ الرباط

إثر صدور قرار وزير الداخلية، محمد حصاد، المتعلق بالتقطيع الترابي للجماعة الحضرية لمدينة فاس، والذي تم بموجبه منح 500 هكتار من أراضي جماعة "أولاد الطيب" لحميد شباط، عمدة العاصمة العلمية، تقدم رشيد الفايق، رئيس الجماعة القروية "أولاد الطيب" بطعن في القرار أمام المحكمة الإدارية بالرباط، كما تقدم بطلب من أجل وقف تنفيذ القرار.

وحسب مذكرة الطعن التي تقدم بها المحامي أحمد حرمة من هيأة المحامين بفاس، فإن الجماعة الطاعنة هي جماعة قروية، تنتمي لولاية جهة فاس بولمان، جنوبي مدينة فاس، قرب مطار فاس سايس الدولي، و تضم هذه البلدة 5.056 ساكنا، أما محيطها القروي الكلي فيضم 19.144 نسمة حسب إحصاء 2004.

غير أن المجلس القروي في شخص ممثليه القانونيين، فوجئ بصدور قرار بتعيين الحدود الترابية لجماعة فاس، وقد تضمن هذا القرار بصورة عرضية، إلحاقا لمساحة تقدر بـ408 هكتارات من الأراضي التابعة للجماعة الطاعنة، لتصبح تابعة لجماعة فاس، بدون أي مسوغ قانوني أو واقعي، بحسب ما ورد في يومية "الأخبار" التي نشرت الخبر في عددها ليوم الثلاثاء 18 نونبر.