بديل- الرباط

علم "بديل" من مصادر قضائية أن رئيس جماعة الخنيشات التابعة لإقليم سيدي قاسم، المنتمي لحزب "التقدم والإشتراكية" يتابع أمام القضاء بتهمة "النصب والمشاركة فيه وتسليم وثائق إدارية لشخص يعلم أنه لا حق له فيها ومخالفة قانون التجزئات والعقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات".

ويتابع رفقة الرئيس، "سمسار عقار"  وزوجته بتهمة "النصب والتوصل بغير حق إلى تسلم إدارية عن طريق الإدلاء ببيانات غير صحيحة واستعمالها وإحداث تجزئة أو مجموعة سكنية وبيع وقسمة بقع من تجزئة سكنية لم يؤدن في إحداثها أو لم تكن محل التسليم المؤقت للأشغال ودون الحصول على الإذن المنصوص عليه في القانون مع إضافة تهمة الضرب والجرح في حق الزوج، بعد صراعه مع أحد "ضحاياه" أمام المحكمة الإبتدائية لسيدي قاسم.

كما يتابع في هذا الملف العديد من الأشخاص الآخرين بينهم موظفون بالمحافظمة العقارية والجماعة القروية لمنطقة الخنيشات وخبير...

يشار إلى ان زوجة السمسار أدينت مؤخرا بشهرين سجنا نافذة بعد تورطها في عملية "تزوير"، وهي لازالت تتابع في حالة سراح أمام استئنافية القنيطرة.