بديل ــ الرباط

ما تزال كلمة الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر أمام أعضاء اللجنة الإدارية للحزب المنعقدة الأسبوع الماضي تثير الكثير من التفاعلات، الشيء الذي ينذر بحملة تصعيد جديدة ضد لشكر نفسه.

ومن بين هذه التفاعلات تقديم رئيس جماعة بلفاع باشتوكة أيت باها الاتحادي الحسين أزوكاغ استقالته من جميع هياكل الحزب ومن اللجنة الإدارية التي يشتغل عضوا بها، بحسب ما أكدته يومية "الأخبار".

وكشف هذا الأخير، بحسب اليومية التي أوردت الخبر في عددها ليوم الأربعاء 31 دجنبر، أن استقالته من الحزب جاءت بعد تمادي الكاتب الأول في مصادرة حق مخالفيه في طريقة تدبير الحزب وفي مفهومه للعمل السياسي وطريقة فهمه المعارضة التي يريدها صدامية بدل معارضة طبيعة ورفضه للإقرار بتدبير اﻻختلاف عبر مأسسة التيارات ورفض كل المحاوﻻت الرامية إلى تقريب وجهات النظر حتى من حكماء الحزب.