طالب رئيس جامعة "ليبيرتي" الأمريكية، جيري فولويل، بـ"إبادة المسلمين، قبل أن يدخلوا عليه في أمريكا، داعيًا طلابه إلى حمل السلاح لـلقضاء على المسلمين".

وأضاف فولويل قائلا:"دائما ما أعتقد أنه إذا حصل مزيد من الأشخاص الجيدين على رخص حمل (سلاح)، فسيكون بإمكاننا حينئذ القضاء على هؤلاء المسلمين قبل أن يدخلوا علينا".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد تعرضت الأربعاء الماضي لهجوم إرهابي، أسفر عن مقتل 14 شخصا وجرح آخرين، بكاليفورنيا.