بديل ـ الرباط

حل الرئيس البوركينابي المخلوع، بليز كومباوري، بالكوت ديفوار صبيحة اليوم الجمعة 12 دجنبر، بعد أن قضى ثلاثة أسابيع بالمغرب.

وحسب مصدر مقرب، فإن كومباوري، كان يقطن بفيلا، في ملكية أحد أصدقائه بنواحي الدار البيضاء، برفقة زوجته.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية و التعاون قد أصدرت بيانا مفاده أن الرئيس كومباوري سيحل بالمغرب لمدة محددة، مشيرة إلى الروابط التاريخية و الإنسانية و السياسية القوية مع بوركينافاسو، كما هنأ البيان "الشعب البوركينابي وقواه الحية على روح الوطنية والمسؤولية التي أبانوا عنها في هذه المرحلة المهمة من تاريخه.

وخلف استقبال الرئيس المخلوع، بالمغرب، حالة من الهيجان لدى العديد من المغاربة، حيث عبروا عبر الصفحات الإجتماعية عن رفضهم لاستقبال  ما أسوه "الطواغيت التي رفضتها شعوبها".

يذكر أن الرئيس البوركينابي المخلوع، كان قد حل بالمغرب في 20 نونبر، وذلك بعد الإطاحة به عقب احتجاجات شعبية، ضد حكمه اذي دام لأزيد من 30 سنة.