بديل ـ الرباط

تحولت أشغال الجزء الثاني من الدورة العادية لمجلس بلدية إنزكان، إلى حلبة للسب والشتم، حيث صب رئيس البلدية "الاستقلالي" محمد أمولود، جام غضبه على مستشار من "العدالة والتنمية" يعتبر الكاتب المحلي للحزب ذاته بالمدينة.

وكشف رئيس البلدية أمام ممثلي السلطة وجمهور الحاضرين من المستشارين والعموم، أنه كان يقتني الملابس لهذا المستشار الذي كان يشغل مهمة النائب الثاني له بالمجلس نفسه قبل أن تتم إقالته، بحسب ما نقلته يومية "الأخبار في عددها ليوم الإثنين 17 نونبر.

وزاد أمولود أنه كان يصرف الأموال على هذا المستشار في تحركاته وتنقلاته، بما فيها سفرياته إلى الخارج، وخصوصا إسبانيا، وأن أموالا تخصه ما تزال بذمته ولم يرجعها له بعد.