بديل- عن سكاي نيوز عربي

وصل رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، الخميس، إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة تستمر لمدة يومين يلتقي خلالها الرئيس العراقي ورئيس الوزراء وعدد من المسؤولين العراقيين.

وتعتبر الزيارة سياسية بأبعاد امنية وستركز في جانب كبير منها على بحث سبل مكافحة "تنظيم الدولة" وإيجاد أرضية مشتركة للحرب على الإرهاب وجهود إغاثة النازحين وتفعيل اتفاقيات اقتصادية سابقة جمدت بسبب توتر العلاقة بين البلدين.

ويخصص اليوم الأول من الزيارة للقاء القادة العراقيين، كل من رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس البرلمان سليم الجبوري، إضافة إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وعقب لقاء الرئاسات الثلاث سيبدأ داوود أوغلو سلسلة لقاءات مع أعضاء مجلس النواب العراقي عن المكون التركماني وممثلي محافظة كركوك.

وفي اليوم الثاني من الزيارة سيتجه داوود أغلو إلى مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق لعقد سلسلة من اللقاء مع رئيس الإقليم مسعود بارزاني ورئيس وزراء الإقليم نجيرفان بارزاني.

ويضم الوفد التركي، الذي يضم كل من وزراء الداخلية والجمارك والتجارة إضافة إلى وزير السياحة والثقافة مع عدد من ممثلي الأحزاب التركية.