بديل ـ الرباط

نفى عبد الحق العياسي، رئيس "الودادية الحسنية للقضاة" أن يكون هناك قضاة يتلقون الأحكام عبر هواتهم، "إلا إذا كان هناك قاضي ضعيف الشخصية" على حد تعبيره.

وقال العياسي في تصريح لموقع "بديل" "اشتغلت في القضاء لمدة 38 وسنة، أشهد الله العلي القدير أنه لم يتصل بي يوما أحد، ليملي علي حكما، وجميع الأحكام التي أصدرتها أملاها علي ما تكون لدي من قناعات حول الملف".

وأضاف العياسي أن وزير العدل حين يتصل بقضاة النيابة العامة فليس من اجل إملاء الأحكام، ولكن من اجل اتخاذ قرار يراه ضروري بصفته رئيسا للنيابة العامة، مسؤولا عن تنفيذ السياسة الجنائية".

وانتقد العياسي بشدة الاتهامات التي وجهت للقضاة مؤخرا، وقال في هذا السياق " أصبح الهجوم على القضاة موضة، كل من أراد ان يتكلم يهاجم القضاة، وكأن القضاة هم من يقفون في وجه عجلة التقدم في المغرب".

وأشار العياسي إلى أن المنظومة القضائية تتكون من عدة أطراف القضاة فقط طرف منها، وتساءل العياسي كيف نرجو قضاء قويا، ونحن كلما صرحنا طعنا فيه وأزمناه بتصريحاتنا؟

وكان توفيق بوعشرين، مدير "أخبار اليوم" قد صرح مؤخرا بأنه يعرف قضاة يتلقون الأحكام عبر هواتفهم، فيما صرح المحامي عبد الصمد الإدريسي المنتمي لحزب "العدالة والتنمية" بأنه يعرف الأحكام قبل النطق بها في الجلسات، بينما تحدث النقيب محمد زيان عن قاضي يحكم فقط بوجبة عشاء، في حين صرح المحامي الحبيب حاجي بأنه خلال متابعته في إطار رسالة إلى التاريخ سنة 2005 كان أحد القضاء قد أخبره بقاضي يبيع الأحكام.

وكان وزير العدل والحريات قد راسل زيان وحاجي في شأن ما صرحا به، قبل أن يجد نفسه في ورطة كبيرة، بحسب مصادر مقربة منه، بعد تصريحات الإدريسي وبوعشرين، التي اعتبرت اخطر بكثير مما صرح به زيان وحاجي.