بديل ـ الرباط

تعليق ـ كما نشر موقع "بديل" سابقا، ظهر شريط الفيديو الذي يوثق بالصوت والصورة لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وهو يقول داخل البرلمان، يوم الثلاثاء 03 يناير، لرئيسة الفريق البرلماني لحزب "الأصالة والمعاصرة" ميلودة حازب: ديالي كبير عليك"، بعد أن قاطعته حازب "بالقول حزب الأصالة والمعاصرة كبير عليك".

وحتى إذا أحسن المستمع الظن ببنكيران وفهم أن المقصود هو حزبه فإن في عبارة "ديالي" ديكتاتورية وأنانية غير مسبوقة على لسان أي مسؤول مغربي حتى في ما يسمى بسنوات الجمر والرصاص، حيث يفهم كما لو كان يتحدث عن "تقاشر أو سروال ديالو" وليس حزب له هياكل وأجهزة.

ويبدو من خلال كلام بنكيران هذا أنه حصل على ضوء أخضر وضمانات البقاء في الحكومة المقبلة من الجهات الحاكمة، حيث يمكن لأي أحد أن يجزم باستحالة أن يتحدث بنكيران بهذه الطريقة لولا، اقتناعه بوجود من يسنده ويضمن بقاءه في الحكومة، وربما الحكومة المقبلة، خاصة أمام الملفات المثيرة التي باتت تواجه شباط بشكل مفاجئ، وكذا الهجوم المثير الذي شنه مؤخرا بنكيران على الياس العماري وعمدة فاس المذكور، لدرجة شكك في "سرقتهم" للمال العام، أمام لجنة حزبه المركزية.