بديل ــ الرباط

من المنتظر أن يحل كل من رئيس الحكومة الفرنسية، "مانويل فالس"، ووزير الخارجية "لوران فابيوس" بالمغرب في زيارة رسمية يومي 8 و9 مارس الجاري.

وحسب ما أكدته وسائل إعلام فرنسية، فإن المسؤولين الفرنسيين، سيلتقيان الملك محمد السادس، إضافة إلى كل من رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران، ووزير الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار.

وتأتي زيارة فالس وفابيوس، حسب نفس المصدر، كدليل على عودة العلاقات بين الدولتين، بعد أن مرت من مرحلة "حرجة" دامت قرابة سنة.

المصادر ذاتها تحدثت عن أن الزيارة ستعرف مناقشة مشاريع اقتصادية بين الجانبين أبرزها مشروع ضخم يجمع بين المكتب الشريف لفوسفاط وشركة "توتال" الفرنسية لإنجاز معمل لصناعة الأسمدة في الغابون، إضافة إلى مناقشة الوضع الأمني في كل من مالي ودول الساحل الإفريقي.