بديل ـ الرباط

شجب رئيس جبهة "البوليساريو" محمد ولد عبد العزيز، في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون، الزيارة التي يقوم بها الملك محمد السادس إلى مدينة الداخلة.
واعتبر ولد عبد العزيز هذه الزيارة، وفي هذا الوقت بالذات "سلوكا تصعيديا عدوانيا مُستفزا"، ليس فقط في حق "الشعب الصحراوي" ولكن في حق الأمم المتحدة بكل مكوناتها، وعلى رأسها الأمين العام ومجلس الأمن والمبعوث الشخصي وبعثة المينورسو للاستفتاء في الصحراء".

واتهم ولد عبد العزيز في رسالته، الجيش والشرطة والقوات المساعدة المغربية بشن حملة "شرسة من القمع والحصار والتضييق"، ضد من وصفهم بـ"الشعب الصحراوي".

وكان الملك قد حل بالداخلة يوم الأربعاء الماضي، وأظهرت صور القناة الأولى جمهورا غفيرا استقبل الملك، في وقت يروج فيه أنصار  "البوليساريو" بأن الزيارة فاشلة.