ذكر بلاغ للديوان الملكي أن الملك محمد السادس استقبل، اليوم السبت بالقصر الملكي بتطوان، رؤساء الجهات الإثني عشر للمملكة، الذين تم انتخابهم إثر الانتخابات المحلية والجهوية لرابع شتنبر الماضي.

وأشار البلاغ إلى أن الملك استقبل، أيضا، الولاة الذين قام بتعيينهم، طبقا للتقسيم الإداري الجديد للمملكة، وهو القرار الذي سبق الإعلان عنه في أعقاب المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس يوم الثلاثاء الماضي.

ذات المصدر أضاف أنه خلال هذا الاستقبال؛ أدى رؤساء الجهات والولاة الـ24 القسم بين يدي الملك محمّد السادس.. بحضور وزير الداخلية محمد حصاد، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي اضريس، والحاجب الملكي محمد العلوي.

"تندرج هذه الاستقبالات الملكية في إطار تفعيل الجهوية المتقدمة التي كرسها الدستور، كخيار ديمقراطي لتدبير الشأن العام الجهوي، يهدف لإحداث تحول نوعي في نمط الحكامة الترابية، وتطوير وتحديث هياكل الدولة، والنهوض بالتنمية المندمجة، في إطار الالتزام بمبادئ الشفافية والنجاعة والمسؤولية" يورد البلاغ.

وتزيد الوثيقة: "تعكس الإرادة الملكية في إنجاح هذا الورش الكبير، بما يقتضيه الأمر من تعزيز التنسيق والتعاون بين السلطات والمؤسسات العمومية، والمجالس المنتخبة المحلية والجهوية، كل في إطار اختصاصاته، بما يخدم المصلحة العامة، وفي إطار سياسة القرب والإصغاء لتطلعات المواطنين وانشغالاتهم".