بديل- الرباط

تورط الذراع المالي للدولة "السيديجي" عبر الشركة المعروفة اختصار بـ" سي جي إي" في فضيحة جديدة، عندما اختفت مرافق من مشروع، سكني بمدينة الجديدة، بات اليوم مهددا بالإنهيار نتيجة التشققات التي ظهرت عليه، وهو المدشن من طرف الملك محمد السادس سنة 2008، ليكون حيا راقيا على شاكلة الأحياء الراقية في الرباط.

ونقلت "صحيفة الناس" عن مصادرها ، أن هذا المشروع، الذي أقيم على مساحة تصل إلى 92 هكتارا، "اختفى" منه مستشفى وإعدادية ومركز تجاري ومدرسة ومصحة، وهي مرافق حيوية وضرورية لمشروع سكني يفترض أن يتجاوز عدد سكانه 20 ألف نسمة، لكن ما وقع هو أن البقع الأرضية التي كانت ستقام عليها المشاريع الاجتماعية فوتت، في ظروف غامضة، لمافيات ولوبيات العقار.