أكدت "دينامية إعلان الرباط للجمعيات الديمقراطية"، أن الوزارة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، قد أطلقت ما أسمته ببرنامج تعزيز قدرات المجتمع المدني بالمغرب، وهو برنامج مدعوم من طرف دول أجنبية ضمنهم الولايات المتحدة الأمريكية، في حين أن الحكومة المغربية تنتقد تمويلات الجمعيات.

وعبرت الدينامية، في بيان لها توصل به "بديل"، (عبرت) عن شجبها وتحذيرها "من هذا الهروب إلى الأمام من طرف الحكومة المدعومة باستراتيجيات خارجية بينت بالملموس كارثتها في بعض بلدان المنطقة العربية (مصر والعراق مثالا).

وأشارت "دينامية إعلان الرباط"، إلى أنها تتابع بقلق شديد استمرار "السلوك المنغلق للحكومة تجاه الجمعيات والمنظمات المدنية، وقد شكل ما سمي بالحوار الوطني حول الأدوار الجديدة للمجتمع المدني نموذجا يؤثت لمشهد حكومي رسمي متزمت في تأويله ومقاربته للوثيقة الدستورية، وفي تعاطيه مع قضايا الحياة الجمعوية المغربية".

من جهة أخرى، أعلنت "الدينامية" إدانتها للحملة المسعورة التكفيرية ضد كل من انتصر لمبادئ المساواة والتي تخوضها القوى الماضوية والتي انخرط فيها كذلك للأسف رئيس الحكومة.