بديل ـ ياسر أروين

اتهمت "حركة الديمقراطيين المقيمين بالخارج" فرق الأغلبية بمجلس النواب المغربي، ب "الإستهتار" في تعاملها مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج، رغم الدور التنموي والإقتصادي الذي تقوم به.

وفي بيان جديد للحركة صدر قبل قليل من يوم السبت 15 نونبر الجاري، وتوصل الموقع بنسخة منه، استنكر ديمقراطيو الخارج مضامين مقترح القانون، الذي تقدمت به الأغلبية بخصوص مغاربة العالم، وكذا وضعه دون الإستشارة مع المعنيين بالأمر.

كما رفضت الحركة من خلال بيانها مشروع هذا القانون، " لما يشوبه من غموض بخصوص المعايير المتخذة لتحديد تمثيلية فعاليات المجتمع المدني لمغاربة العالم داخل مجلس الجالية المغربية".

من جهة أخرى عبر أصحاب البيان عن استعدادهم لخوض كافة الأشكال النضالية، من أجل " التصدي لمقترح القانون المهزلة الذي يرمي إلى الإجهاز على حق مغاربة العالم في التوفر على مجلس للجالية المغربية يمثلها ويراعي تمثيلية كافة المشارب والتيارات لمغاربة العالم"، كما جاء في البلاغ.