بديل ـ الرباط

دعا "التوجه الديمقراطي" داخل نقابة "الإتحاد المغربي للشغل" إلى مقاطعة اجتماع 2 دجنبر المرتقب، لـ "اللجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد".

وحسب بيان توصل موقع "بديل" بنسخة منه فقد اعتبر ديمقراطيو الإتحاد أنه لا أمل في الإصلاح، دون نضال تصاعدي من أجل فرض "تفاوض جماعي فوري على قاعدة المذكرة المطلبية لـ 11 فبراير 2014".

وأضاف ذات البيان بأن لا فائدة من حضور المركزيات النقابية لاجتماع لجنة إصلاح أنظمة التقاعد، خصوصا في ظل تأجيل الإجتماع (اللجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد) الأول، الذي كان مقررا في 13 نونبر المنصرم.

يذكر أن التوجه الديمقراطي بـ "الإتحاد الديمقراطي للشغل"، سبق له وأن راسل المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية (ك.د.ش، ف.د.ش،ا.م.ش) بتاريخ 10 نونبر المنصرم، وطالب بضرورة مقاطعة الإجتماع.