بديل- الرباط

أعرب التوجه الديمقراطي ب "الإتحاد المغربي للشغل" عن استيائه جراء ما أسماه الوضعية، التي وصلت إليها أوضاع حقوق الإنسان وحقوق الشغيلة بالمغرب، واعتبر أنه (التوجه الديمقراطي) مستهدف من طرف "المخزن".

وأعلن الديمقراطيون أنهم سيشاركون في الوقفة الإحتجاجية، التي من المرتقب أن تعرفها مدينة مراكش في 27 من الشهر الجاري، على هامش افتتاح "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان"، حيث قرر مقاطعوه تنظيم هذه الوقفة.

وفي بيان لهم اعتبر نقابيو "الإتحاد المغربي للشغل" الديمقراطيون أن إضراب 29 أكتوبر المنصرم، عبر فيه العمال والعاملات بشكل وحدوي عن مطالبهم لـ "المخزن وحكومته الرجعية، المُنفذة للإملاءات وللسياسات التفقيرية للمؤسسات المالية الإمبريالية وأرباب العمل".