انقضى ديربي العاصمة الإقتصادية بين الوداد والرجاء الرياضييْن على إيقاع التعادل السلبي، في المواجهة التي دارت بينهما، اليوم الأحد، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس، لحساب الجولة 12 من دوري اتصالات المغربي.
المقابلة التي استأثرت باهتمام إعلامي وجماهيري بالغ قبل أيام من انطلاقها، جاءت مُخيبة على المستطيل الأخضر بين الفريقيْن من حيث الأداء الهجومي، في الوقت الذي لفتت فيه جماهير الفريقان الأنظار وصنعت الفرجة في المدرجات.

لم تنتظر الفرجة لتطل على متابعي الديربي لغاية إطلاق صافرة الحكم، بل بكَّرت بالظهور قبل دقائق من المواجهة، برسم جماهير الفريقيْن للوحات احتفالية مُذهلة تنطوي على مجموعة من الدلالات والأبعاد سواء بالنسبة لأنصار النادي الأحمر أو عشاق الكتيبة الخضراء.

الجماهير المُتيمة بالفريق الأحمر، رسمت لوحة جميلة لاح فيها إسم مدينة الدارالبيضاء بالأحرف اللاتينية، في الوقت الذي انبثق نسر شامخ من المدرجات الخاصة بالرجاء، التي توشحت باللون الأخضر، للعلاقة الوثيقة لهذا اللون بالفريق وتاريخه.