انتخب الملياردير الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء رئيسا للولايات المتحدة، محدثا زلزالا سياسيا في الولايات المتحدة، حسب ما أعلنت عدة وسائل إعلام أمريكية.

وأقرت منافسته هيلاري كلينتون بهزيمتها في اتصال هاتفي أجرته مع رجل الأعمال الشعبوي بحسب ما قالت وسائل الإعلام.

وتعهد ترامب في خطاب ألقاه بعد فوزه بأنه سيكون رئيسا لكل الأمريكيين، مؤكدا أن الولايات المتحدة تشعر "بالامتنان" لكلينتون على خدماتها. وأكد أن هيلاري كلينتون اتصلت به لتهنئته.

وقام بحملة انتخابية على أساس أنه دخيل على السياسة ومصمم على مكافحة فساد النخب السياسية في واشنطن التي "استنزفت البلاد" بحسب تعبيره. ووعد بأن يعيد "إلى أمريكا عظمتها"، شعاره الثابت وحمايتها من الخارج.

وسجلت الأسواق تراجعا كبيرا بشكل تدريجي مع توارد المعلومات من وسائل الإعلام الأمريكية عن نتائج الأمسية الانتخابية الامريكية الطويلة والاستثنائية.

وتظل السياسة الخارجية لترامب غامضة، وقال في خطاب الفوز إنه سيتعامل مع كل البلدان بنزاهة. وسارع الاتحاد الأوروبي إلى التأكيد على أنه سيواصل العمل مع الولايات المتحدة بعد فوز ترامب.

ويرى أكثر من 60% من الأمريكيين أن دونالد ترامب لا يتمتع بالطبع المناسب لكي يصبح رئيسا، لكنه نجح في الاستفادة من غضب وقلق قسم كبير من الأمريكيين.