اعتبر دونالد ترامب، المرشح الأوفر حظا في الفور بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، أن "الإسلام يكره الولايات المتحدة"، وذلك خلال مناظرة تلفزيونية مع منافسيه في ميامي.

وأوضح ترامب (69 عاما)، وهو رجل أعمال وملياردير من ولاية نيويورك، عندما طرح عليه السؤال مجددا: "أقصد غالبية المسلمين، أقصد غالبيتهم". وتابع: "هناك كره شديد، وأنا مصمم على ما قلته"، مضيفا أنه يعبر عن أفكاره بوضوح.

وقال ترامب: "أنا لا أبالي بردود الفعل، بل أريد التعبير بصدق عن أفكاري ومواقفي". وأجاب عليه منافسه سيناتور فلوريدا ماركو روبيو إن دول العالم بحاجة إلى البلدان الإسلامية في حربها ضد التشدد الديني، مضيفا: "إن رئيس البلاد لا يمكنه أن يقول كل ما يخطر بباله".

ومن المتوقع أن يعلن المرشح السابق بن كرسون، والذي انسحب من السباق التمهيدي، الجمعة دعمه لدونالد ترامب.

وتتوقع استطلاعات الرأي فوز ترامب في انتخابات الثلاثاء المقبل الحاسمة بولايتي فلوريدا وأوهايو، علما أنه فاز لحد الآن بأصوات 15 ولاية من أصل 24.