بديل ــ ياسر أروين

"انتفضت" ساكنة دور الصفيح بمدينة المحمدية، وخرجت في مسيرات احتجاجية يوم أمس الثلاثاء 20 يناير، احتجاجا على مشاكل السكن، الكهرباء، غياب البنيات التحتية، و"مضايقات" السلطة.

وحسب مصادر محلية، فقد "احتل" المحتجون من دوار "شحاوطة" يوم أمس، العديد من الممرات الرئيسية بالمنطقة، احتجاجا على حرمانهم من الكهرباء طيلة اليوم، على حد تعبير المصادر، التي أكدت للموقع أن الجهات المسؤولة قررت قطع الكهرباء نهائيا عن هذا "الدوار"، إلى حين تأدية ساكنته للفواتير العالقة في ذمتها، رغم التزامات السلطات السابقة بعدم قطع الكهرباء، عن الدوار.

وسبق لساكنة ثلاث "دواوير" أن خرجت في حركة احتجاجية، يوم الإثنين المنصرم 19 يناير ضدا على ما وصفته المصادر بتراجع السلطات عن وعودها، حيث سبق لها أن سمحت للساكنة بالإستفادة من الكهرباء، دون أداء الفواتير، مقابل عدم دعمها لحركة 20 فبراير، والمشاركة في مسيراتها، تقول المصادر.

يذكر أن المحتجين نظموا لقاءا تواصليا، يوم الأحد المنصرم 18 يناير، بمقر فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" بمدينة المحمدية، حول المشاكل التي يعانون منها، واتفقوا على تشكيل لجنة تمثيلية تهتم بمشاكلهم، على حد تعبير المصادر.