بديل ـ مراكش

استقبلت حلقية "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، المنظمة مساء يوم السبت 29 نونبر، بشكل مهيب توأم مدينة وجدة، سمية و سلمى الأحمدي، حيث أجهش الحضور، وكذا الصحفيين المغاربة والأجانب بالبكاء تعاطفا مع التلميذتين.

وحضر مسؤول كبير بالسفارة النرويجية الحلقية وطلب توضيحات من "الضحيتين" حول طبيعة المشكل، قبل أن يعد بتتبع المشكل والبحث عن السبل الكفيلة بحل هذه القضية.

هذا، وتتوفر التلميذتان على حكم قضائي نهائي، يقضي بنجاحهما في امتحانات البكالوريا، لكن مسؤولي التعليم يرفضون تنفيذ الحكم.

وترجع جذور المشكل عندما منحت للتوأم نقطة موجبة للسقوط في مادة الفلسفة، بعد اتهامهما بالغش، رغم أنهما يحصلان دائما على نتائج تخول لهما التفوق والحصول على درجات كبيرة في جميع المواد.