تعيش مقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء، حالة من الغليان بعد تسجيل عملية تدنيس جديدة لمصاحف بأحد المساجد.

وبحسب ما أفادت مصادر إعلامية، فإن فعاليات في المجتمع المدني دعت إلى  وقفة احتجاجية، غدا الأربعاء، ابتداء من الحادية عشر صباحا امام الملحقة الإدارية ليساسفة، لدعوة السلطات الأمنية والمحلية لتسريع وتيرة التحقيق بهدف الوصول إلى الجهات التي تقف وراء هذا الفعل الذي استفز مشاعر ساكنة المنطقة.

وكانت أولى حالات الاعتداء على المصاحف القرآنية، قد سجلت بالمنطقة بمساجد القدس والفلاح والصفا، قبل أن تنتقل، أخيرا، إلى مساجد أخرى، ما يعكس إمعانا في تنفيذ التدنيس من قبل المعتدي أو المعتدين.