وجه نشطاء مغاربة، دعوة على مواقع التواصل الاجتماعي، تهدف إلى مقاطعة التزود بالمحروقات من محطات الوقود، يوم الاثنين(14نونبر)، لمدة 24 ساعة.

وتضمنت الدعوة المنتشرة، بشكل لافت، عبارات غاضبة من ثمن المحروقات في محطات التزود، مشيرة إلى أن "الثمن الذي يشتري به المغاربة الوقود هو ضعف الثمن الحقيقي ثلاث مرات".

وكان عدد من الغاربة قد عبروا عن غضبهم الشديد من شركات توزيع المحروقات التي تتلاعب بالأثمان، التي لم تشهد إنخفاضا ملموسا، برغم أن الأسعار العالمية تواصل إنخفاضها منذ أزيد من سنتين.