دعا عدد من الحقوقيين، إلى الاحتجاج أمام المحكمة الابتدائية بالرباط يوم الخميس 19 نونبر، للتضامن مع المؤرخ المغربي المعطي منجب وستة من أعضاء مركز إبن رشد المتابعين.

ووجهت "اللجنة الوطنية للمساندة منجب والنشطاء الستة"، نداء إلى كل الفاعلين الحقوقيين والإعلاميين والجمعويين وكل الغيورين على حرية التعبير إلى التواجد بكثافة والتظاهر أمام المحكمة الابتدائية بالرباط في التاريخ المذكور انطلاقا من الساعة الثالثة مساء، بالموازاة مع تقديم منجب والأعضاء الستة أمام قاضي التحقيق.

وكانت النيابة العامة قد وجهت تهمة "المس بالسلامة الداخلية للدولة وتسلم مبالغ من جهات أجنبية خلافا لما ينص عليه قانون الحريات العامة، والنصب وتسيير جمعية في نشاط غير الذي يسمح به القانون"، لكل من: المعطي منجب، صمد عياش، هشام منصوري، محمد الصبر، و هشام المراتا، أما مريا مكريم و رشيد طارق فقد اتهما بـ "المس بالسلامة الداخلية للدولة".